Not seeing a Scroll to Top Button? Go to our FAQ page for more info.
Skip to navigation Skip to main content

وزارة الصحة - البوابة الصحية الالكترونية
مؤتمر البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر(الثالث)
 فعل بطاقتك الشخصية الآن في مركز الأحوال المدنية

Main Navigation

Accessibility Icons


١٩/١٢/٢٠١٦

هيئة تقنية المعلومات تنظم التمرين الوطني الثالث لتقييم الجاهزية للاستجابة لحوادث الأمن السيبراني

انطلقت يوم أمس الاثنين في فندق جولدن توليب- مسقط فعاليات التمرين الوطني الثالث لتقييم جاهزية الفرق للاستجابة لحوادث الأمن السيبراني والذي تنظمه هيئة تقنية المعلومات ممثلة بالمركز الوطني للسلامة المعلوماتــية خلال الفترة من 19 إلى 21 ديسمبر الجاري بالتعاون مع المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني، ويستهدف 115 متخصصا من 28 مؤسسة حكومية ومن مؤسسات البنى الأساسية في السلطنة.

أهمية التمرين

يهدف التمرين إلى تعزيز الجاهزية والاستعداد للتعامل مع الجرائم الإلكترونية المختلفة ومعالجة الحوادث الامنية التي قد تتعرض لها المؤسسات الحكومية. بالإضافة إلى تعزيز التنسيق والتعاون بين المركز الوطني للسلامة المعلوماتــية ومختلف المؤسسات، الحكومية والخاصة، إضافة إلى مؤسسات إنفاذ القانون وذلك فيما يتعلق بالتصدي للحوادث الأمنية وطرق معالجتها؛ حيث تتمثل فكرة التمرين في عرض عدد من الحوادث الأمنية التي قدد تتعرض لها المؤسسات في السلطنة بشكل مباشر وإعطاء الفرصة للحضور للتعامل معها بالتعاون مع المتخصصين من المركز.

هجمات إلكترونية

هذا وألقى المهندس بدر بن علي الصالحي (مدير عام المركز الوطني للسلامة المعلوماتية) كلمة افتتاحية تحدث فيه عن أهمية التمرين في تعزيز الجاهزية والاستعداد للتعامل مع الحوادث الأمنية المختلفة التي قد تتعرض لها المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الحيوي بالسلطنة حيث قال:" لو نظرنا الى حجم الهجمات الالكترونية التي استهدفت المؤسسات خلال السنوات الماضية لأدركنا التزايد الملحوظ؛ فالإحصائيات الصادرة عن شركة سيمانتك المتخصصة في مجال الأمن الإلكتروني تشير الى تزايد في عدد هجمات الويب والتي يتم حجبها بشكل يومي، حيث قدرت الهجمات في عام 2015 ب 1.1 مليون، في حين كانت تمثل 493 ألف هجمة في عام 2014". يضيف الصالحي:" إلى جانب الهجمات الإلكترونية فإن المؤسسات الحكومية والخاصة تتكبد خسائر مادية كبيرة بسبب تعرضها لمخاطر برامج الفدية الخبيثة والتي تمنع المستخدم المخول من الدخول الى بياناته وملفاته الشخصية وذلك بسبب تشفير الملفات واستخدام خوارزمية تشفير قوية. حيث تشير الاحصائيات الصادرة عن شركة سيمانتك الى زيادة نسبة تعرض المؤسسات لبرامج الفدية الخبيثة ب 35% في عام 2015 عن السنوات السابقة لتصل الى 362 ألف أي ما يعادل 992 حالة يوميا، وهذا ما يدفعنا الى تسليط الضوء على تعزيز الجاهزية وتأهيل الكوادر الوطنية لتعامل ومعالجة الحوادث الأمنية التي قد تتعرض لها المؤسسات الحكومية وغيرها من المؤسسات الحيوية بالسلطنة".

الرجوع إلى القائمة


Bottom Navigation