Not seeing a Scroll to Top Button? Go to our FAQ page for more info.
Skip to navigation Skip to main content

الفائزون بجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية
 فعل بطاقتك الشخصية الآن في مركز الأحوال المدنية

Main Navigation

Accessibility Icons


.

هو ما يشرع العلاقة بين المرأة والرجل في الإسلام وهو أساس الأسرة الصحيحة والسعيدة، وتسعى السلطنة كونها دولة عربية إسلامية إلى تسهيل طرق الزواج، ورعاية الشباب المقبلين على الزواج وتشجيعهم على تكوين أسر لضمان استقرارهم.

ويبدأ اهتمام الحكومة باكرا عن طريق التشجيع على إجراء فحوصات ما قبل الزواج وتشجيع جميع المقبلين على الزواج للخضوع لها، لتجنب نقل الأمراض الوراثية إلى أطفالهم، وفي هذا الإطار بذلت العديد من الجهود مثل الحملات التوعوية والتثقيف المبكر حول أهمية هذه الخطوة قبل الزواج.

بالإضافة إلى لذلك فقد تم إنشاء الجمعية العمانية لأمراض الدم الوراثية عام 2009م، وهي تهدف إلى توعية المجتمع العماني بأمراض الدم الوراثية وآثارها على المجتمع، ومن ضمن أهداف الجمعية "السعي مع الجهات الحكومية و التشريعية لإصدار لوائح تدعم ضرورة الفحص الجيني للمقبلين على الزواج." وتفتح بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية في موقع هيئة تقنية المعلومات الباب للراغبين بالتبرع للجمعية لدعم جهودها.

ويُنظم (الكتاب الأول – الزواج) في قانون الأحوال الشخصية العماني، أحكام الخطبة والزواج والطلاق. كما أقر مجلس الشورى في جلسته الاعتيادية الحادية والعشرين لدور الانعقاد السنوي الثاني (2012/ 2013م) للفترة السابعة للمجلس، تقرير فريق عمل صندوق الزواج الذي سيساند المقبلين على الزواج ممن تنطبق عليهم الشروط بمبلغ وقدره 4000 ر.ع. ولاتزال لائحة الصندوق الزواج حاليا قيد الصياغة.

كما تُصرح الحكومة للمواطنين العمانيين الزواج من الخارج وفق شروط محددة، وصدر المرسوم السلطاني رقم 58/93 لتفويض إصدار أحكام تنظيم زواج العمانيين من الأجانب، وإجراء تعديلات في قانون تنظيم الجنسية العمانية.

وتقدم الحكومة خدمات تتعلق بالزواج والطلاق بما في ذلك طلب للحصول على الشهادات الصحية للزواج خارج السلطنة، وتسجيل الزواج والطلاق للحصول على شهادات رسمية بذلك، وفيما يلي تفاصيل هذه الخدمات:


Bottom Navigation