Not seeing a Scroll to Top Button? Go to our FAQ page for more info.
Skip to navigation Skip to main content

وزارة الصحة - البوابة الصحية الالكترونية
مؤتمر البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر(الثالث)
 فعل بطاقتك الشخصية الآن في مركز الأحوال المدنية

Main Navigation

Accessibility Icons


.

ويتمثل في كفالة تمكن الأطفال في كل مكان، سواء الذكور أو الإناث، من إتمام مرحلة التعليم الإبتدائي (الصفوف 1-6) بحلول عام 2015م.

إيمانا بالعلاقة التكاملية بين التعليم والتنمية المستدامة، ولأن الإنسان هو أساس التنمية في المجتمع، شهدت السلطنة منذ تولي السلطان مقاليد الحكم إزدهارًا واسعًا في المنظومة التعليمية، إذ ازداد عدد المدارس في ربوع عمان وانتشرت في شمالها وجنوبها مما ساهم في رفع مستوى التعليم وخفض نسب الأمية. كما تم التوسع في إنشاء مدارس في المناطق البعيدة والمفتقرة إلى الخدمات، وتم تفعيل برامج محو الأمية وانتشار مراكزها وتطويرها في مختلف محافظات السلطنة. واتسعت كذلك برامج دمج ذوي الإحتياجات الخاصة مع قرنائهم في المدارس الحكومية، كما اتسع تطبيق نظام التعليم الأساسي وتطوير مناهجه عاما عن عام. وتبذل السلطنة جهودا واسعة في تطوير التعليم ما بعد الأساسي وتطوير سياساتها وبرامجها الخاصة بالتعليم في سبيل الرقي بالمنظمومة التعليمية وتنمية البلاد.

وفي سياق محو الأمية، تكاتفت جهود السلطنة للتقليل من الأمية في البلاد رغم التحديات التي واجهتها من عدم الرغبة في الإلتحاق بمراكز محو الأمية أو عدم رغبة المعلمين في التدريس في المناطق النائية أو التسرب الذي تشهده هذه المراكز، وتسعى السلطنة للتغلب على هذه التحديات بوضع الاستراتيجيات والخطط الداعمة. كما أن وزارة التربية والتعليم نفذت مشروعين رئيسين لمحو الأمية: مشروع "تجربة المتطوعين للتدريس في فصول محو الأمية" الذي بدأ عام 2002م ، ومشروع "القرية المتعلمة" الذي تم تطبيقه في قرية المريصي بولاية بركاء عام 2004م.

كما وأولت السلطنة عناية خاصة بتعميم التعليم الإبتدائي وهو الغاية الثانية من الإنمائية التي أجمعت دول العالم على تحقيقها بحلول عام 2015م. ولهذا الهدف قامت وزارة التربية والتعليم بتخفيض سن القبول للصف الأول من 6 سنوات إلى 5 سنوات و10 أشهر للمدارس الحكومية و5 سنوات ونصف للمدارس الخاصة. وتشير إحصائيات المركز الوطني أن صافي نسبة القيد في التعليم الابتدائي بلغت 98.2% عام 2013م، في حين كانت 83.8% عام 1993م. كما وزادت نسبة التلاميذ الذين يكملون تعليمهم الإبتدائي حوالي 99.1%عام 2014م مقارنة بنحو 89.8% عام 1990م مما يعكس جهود السلطنة المبذولة في سبيل تحقيق هذا الهدف.


Bottom Navigation