Not seeing a Scroll to Top Button? Go to our FAQ page for more info.
Skip to navigation Skip to main content

وزارة الصحة - البوابة الصحية الالكترونية
مؤتمر البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر(الثالث)
 فعل بطاقتك الشخصية الآن في مركز الأحوال المدنية

Main Navigation

Accessibility Icons


.

ويتمثل هذا الهدف في تحقيق الغايات الأتية:

أولا: تخفيص معدل الوفيات النفاسية بمقدار ثلاثة أرباع في الفترة ما بين 1990م و2015م.
نظرًا للأدوار النمطية الشائعة لأفراد الأسرة العمانية وحاجة العائل قديما إلى من يساعده في مهنة الزراعة اتجه العمانيون إلى تكوين أسر ممتدة والتفاخر بكثرة أعداد الأبناء، إلا أن هذا النمط الإنجابي من التقارب في الولادات وكثرتها في الوقت ذاته خلف الكثير من المشاكل الصحية والنفسية للأم والأبناء معا. لهذا اتجهت السلطنة في خططها التنموية إلى تغيير هذا السلوك والمعتقد حفاظًا على صحة أبنائها. وتعتبر وزارة الصحة بالسلطنة المسؤول الأول عن الاهتمام بصحة الأمهات والأطفال، إذ وضعت الاستراتيجيات المعنية بالخدمات الموجهة لهذه الفئة منها برنامج التمريض والقبالة الذي يُعنى بتقديم الخدمات الصحية للمرأة خلال فترة الحمل وما بعد الحمل. وساهم هذا البرنامج في الحد من الكثير من المشاكل الصحية للأم والجنين كالانيميا والتقارب بين الودات وغيرها. كما يقوم برنامج الأمومة والطفولة الإلكتروني التابع لنظام شفاء بتقديم الخدمات الصحية الأولية والشاملة للأم الحامل أثناء فترة الحمل وبعد الولادة وأثمرت هذه الجهود بانخفاض معدل الوفيات النفاسية لكل 100,000 مولود حي عام 2013م بحوالي 12.3% في حين كانت النسبة 27.3% في عام 1991م. بينما ارتفعت نسبة الولادات التي تجري تحت إشراف أخصائيين مهرة إلى حوالي 99.1% في عام 2014م. كما وبلغت نسبة الحصول على الرعاية الصحية قبل الولادة (بمعدل أربع زيارات على الأقل) 93.8% عام 2013م.

ثانيا: تعميم إتاحة خدمات الصحة الإنجابية بحلول عام 2015م.
وفقا لاتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على التمييز ضد المرأة، أوصت اللجنة المختصة السلطنة بتوفير الوعي والتثقيف بأهمية استخدام موانع الحمل ومخاطر الإجهاض وحقوق المرأة الخاصة بالصحة الإنجابية، الأمر الذي أثمر عنه ارتفاع استخدام وسائل منع الحمل بنسبة 29.7% في عام 2014م مما يعكس إدراك المجتمع بأهمية تنظيم الإنجاب وتحديد النسل حفاظا على صحة الأم والأبناء. وتشدد اللجنة أيضا على تعزيز البرامج والسياسات المعنية بإتاحة المعلومات الضرورية الخاصة بالرعاية الصحية والإنجابية للمرأة وضمان توفير الاستشارة النفسية والاجتماعية للمرأة والفتيات، مع إيلاء عناية صحية خاصة بالفتيات ذات الإعاقة. ويعد برنامج المباعدة بين الولادات التابع لدائرة صحة الأسرة والمجتمع بوزارة الصحة منذ تدشينه عام 1994م هو النهج الذي سلكته السلطنة للمحافظة على سلامة الأمهات في الإنجاب وسياستها المتبعة للمحافظة على توازن كثافتها السكانية.


Bottom Navigation